الأحداث التي غيرت حياتي

الموضوع كله بدأ مع حفلة التخرج بدأنا في التحضير الكل كان عايز ال(backstage ) مرسوم أو لوحة وطبعاً كله كان متوقع مني اني أشارك و وافقت طبعاً …. فكان المطلوب لوحة 4*5 متر

في نفس الوقت كان جدي (من ناحية أمي) تعب جداً و اضطروا ينقلوا المستشفى …..

انا اليوم العادي وقتها كنت اروح المدرسة الساعة 12 الصبح و اروّح 12 بالليل … بس لو حرُوح زيارة لجدي كنت ارُوح 3 ساعات تقريباً و ارجع اشتغل ….

كنت ارُوح المستشفى الاقي كله تعبان (و أولهم أنا و جدي طبعاً) بس كنت بحاول ارفّه عنهم شوية كنت أقول نكت ,أضحك مع خالي أو جدي شوية ,ألعب في حاجة المستشفى ودايماً قبل ما أمشي جدي كان يقوللي “حترجع ” و أنا أقوله طبعاً … و أرجع للهم الي ورايا في المدرسة…

خلصت اللوحة بعد اسبوع شغل و تعب .. كان فاضل ال(Decoration) كان في مدرّسة حتشتغل معانا فيه ,بس قالتلنا جملة مستفزة ,قالت “الشغل يمشي على مزاجي أو مش حشتغل” فا ولد عندنا بكل تلقائية قالها “طب خلاص شكراً أوي يا madame ” ,بس و بقيت أنا المسئول عن ال(decoration) … ورجعت اشتغل من نار تاني…

رجعت اشتغل بس اكتر من الأول …بس كان فاضل حاجة واحدة نخلّي المدرّسة المسئولة تشوف اللوحة رُحنا المسرح ,قالتلنا “ثانية اشوف الأغنية دي “,قعدنا احنا كمان نشوف الأغنية ,كانت الأغنية الوحيدة الي كنت حافظها و انا صغير (Son of man by Phill Collins ) بس سمعتها من واحد كدة .. كان نشااااااا ز… بس قلت ماليش دعوة ,رجعت بالليل مش عارف أبطّل تفكير في الموضوع فكلمت الولد المسئول عن اللأغنية قلتله ان الولد الي بيغني الإنجليزي بتاعه وِحِش و صوته أوحش ,رد قاللي تغني انت ,انا قلت قشطه مش هخسر حاجة …

بقيت شغّال أكتر من أي وقت و عملت الي عليا و زيادة

خلصت حفلة التخرج على خير …. ودخلت الكلية … وجدي اتوفى

صحيت يوميها لقيت والدي متأثر فقلت ده جدي من ناحية ابويا … بعدين رحت شوية لقيت والدتي بتعيط فقلت لأ ده جدي من ناحية أمي ,بعد ما اتحركنا من البيت بس عرفت انه جدي من ناحية أمي,كله كان بيعيط في بيت جدي كله إلا أنا مش عارف ليه …المهم ,رحنا الدفن و صلينا عليه…

في خلال اليومين الي بعد كده فضلت اسمع في حكايات …. انا كا”شاهين” انبهرت … خالي كان بيحكي ان في واحد (معرفش هو مين أو اسمه إيه لحد دلوقتي) زار دكان جدي علشان يسئل عليه قالولوا انه مات فقعد في مكانه … قعد يعيط …. قعد كام ساعة هناك بيعيط …. أنا معرفش جدي عمله إيه ولا ساعده في إيه بالظبط بس اكيد مش حاجة أي كلام…. و مرة تانية جدتي كانت بتكلم واحد من الأقارب عايش في إيطاليا ,فقالتله انه يزورنا مرة كدة في مصر ,قالها نفسي بس الراجل الوحيد الي لو نزلت مصر مش لاقي مكان أروحه كان أخدني عنده مات …

وآخر حاجة كنا في بيت جدتي لقيناها بتعيط مرة واحدة ,قالت ان من أول ما جدي تعب (من سنتين كدة) وهي بتزعق و قرفانة بس هو خلال السنتين دول ماقالش كلمة غلط و كان بيقولها حقِك عليا و أنا أسف و يعتذرلها….

من كل الموقف دي انا اتعلمت ان

لو في حاجة عايزها تتعمل صح اعملها بنفسك

و لو كله زعلان بما فيهم انت … خفف علي الناس برده …. ضحّكهُم

ساعد الناس و متتوقعش حاجة في المقابل

وطبعاً لما شفت والدي و والدتي و معرفتش افرق بين حزنهم … احترمتهم جداً

وآخر حاجة إعتذر للناس البتحبهم … اعتذر لو شفت فيهم نظرة حزن من أي حاجة عملتها …

لأن ممكن تبقى آخر مرة تشوفهم فيها …